الركود الصفراوي في الحمل

الركود الصفراوي في الحمل

الركود الصفراوي في الحمل



الركود الصفراوي في الحمل (ICP):

Intrahepatic cholestasis of pregnancy

وهو اضطراب في الكبد يمكن أن يتطور خلال الثلث الثاني أو الثالث من الحمل. هو عندما لا تعمل الأحماض الصفراوية بشكل صحيح وتتراكم في الجسم.

 

عادة ما ينتهي بعد الولادة.


الأعراض:
1. الحكة الشديدة.
2. لا يصاحبه طفح جلدي.
3. الحكة غالبا ما تؤثر على راحة اليدين وباطن القدمين.
4. تتفاقم الحكة في الليل.
5. بول داكن اللون.
6. شحوب لون البراز.


عوامل الخطر:
1. تاريخ عائلي.
2. الإصابة به في الحمل السابق.
3. الأصول الجنوب آسيوية.


التشخيص:
اختبارات الدم للتحقق من وظائف الكبد ومستوى الأحماض الصفراوية.
يتم التشخيص بالركود الصفراوي الشديد عندما تزيد الأحماض الصفراوية عن 40 مايكرومول/لتر.


المضاعفات:
1. الولادة المبكرة.
2. موت الجنين.
3. مشاكل الجهاز التنفسي عند الجنين.
4. اخضرار السائل الامنيوسي.
5. يؤثر على امتصاص الأم لفيتامين K وهو مهم لتخثر الدم.


العلاج:
1. العلاج بحمض ursodeoxycholic أورسوديوكسيكوليك  300 ملغ مرتين يوميًا حتى الولادة، لخفض مستوى الأحماض الصفراوية في الدم وتخفيف الحكة.
قد يسبب الغثيان والقيء.
عادة ما تبدأ الحامل بالشعور بالتحسن بعد 3 – 4 أسابيع.

2. ينصح بتقييم مستوى الأحماض الصفراوية اسبوعيا.
3. متابعة المؤشرات البيوفيزيائية للجنين مرتين أسبوعيا.
4. قد تعطى مكملات فيتامين K.
5. ينصح بالولادة حوالي الأسبوع 37.
6. يجب فحص وظائف الكبد ومستويات الأحماض الصفراوية ستة إلى ثمانية أسابيع بعد الولادة.
7. تستطيع الأم أن ترضع بشكل طبيعي.


احتمالية تكرر الركود الصفراوي في الحمل التالي:
60 ٪ – 70 ٪.

اترك تعليقاً