حقنة منع الحمل

حقنة منع الحمل

حقنة منع الحمل



حقنة منع الحمل:
هي عبارة عن حقنة هرمون البروجستيرون لمنع الحمل عن طريق:
– منع التبويض
– زيادة سماكة مخاط عنق الرحم بحيث لا تتمكن الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة
– منع البويضة المخصبة من التثبت بجدار الرحم

فعاليتها في منع الحمل أكثر من 99٪.


مميزات حقنة منع الحمل:
– مناسبة للسيدات اللاتي ليس من المسموح لهن استخدام الأستروجين.
– للسيدات اللواتي يجدن صعوبة في تذكر تناول حبوب منع الحمل كل يوم.
– لا تتأثر بالأدوية الأخرى.
– قد تقلل من غزارة الدورة الشهرية والآلام المصاحبة لها
– من الممكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم.
– يمكن أن تقلل من الآلام التي تسببها بطانة الرحم المهاجرة.
– قد تقلل من مخاطر الإصابة بالتهابات الحوض.


العيوب / الأعراض الجانبية:
– لا تقي من الأمراض المنقولة جنسياً.
– استعادة الخصوبة بعد الحقنة من 3 – 10 أشهر.
– نزيف خارج أوقات الدورة الشهرية، حب الشباب (1-5٪) ، نمو الشعر في غير الأماكن المحببة أو تساقط شعر الرأس (1-5٪) ، صداع (17٪) ، دوار (6٪) ، انتفاخ (2٪) ، انخفاض الرغبة الجنسية (6٪) لكنها تقل عادة في غضون الأشهر القليلة الأولى.
– احتمالية حدوث الاحمرار أو كدمات في مكان الحقنة (2-20٪)
– في حال استخدامها لمدة طويلة، قد تسبب ترقق العظام.


موانع الاستخدام:
– حساسية من مكونات الحقنة
– وجود عوامل الخطر أو تاريخ الإصابة بترقق العظام
– الذئبة الحمراء
– استخدام aminoglutethimide حاليا
– أورام أو أمراض الكبد
– الإصابة حاليا أو سابقا بالجلطات الدموية
– الإصابة حاليا او في السابق بسرطان الثدي
– الإصابة بأمراض القلب والشرايين أو السكتة الدماغية
– نزيف مهبلي غير طبيعي (خارج أوقات الدورة الشهرية أو بعد العلاقة الزوجية)
– احتمالية الحمل


موعد الحقنة:
– تُعطى كل 3 أشهر.
– خلال الأيام السبعة الأولى من الدورة الشهرية ، تكون فعالة على الفور.
– في أي يوم آخر ، يُنصح باستخدام طريقة أخرى لمنع الحمل مثل الواقي الذكري لمدة 7 أيام.
– بعد الولادة:
– أقل من 21 يومًا بعد الولادة: فعالة على الفور.
– بعد 21 يومًا أو أكثر من الولادة: يُنصح باستخدام وسيلة أخرى لمنع الحمل مثل الواقي الذكري لمدة 7 أيام.
– عند عدم الرضاعة، يمكن أخذها في أي وقت.
– في حال الرضاعة ، تعطى عادة بعد 6 أسابيع.
– إذا تأخرت السيدة أكثر من أسبوعين من الموعد المفترض لأخذ الحقنة التالية، يُنصح بإجراء اختبار الحمل أولاً ، واستخدام وسيلة منع حمل احتياطية لمدة 7 أيام.


يجب أن تذهب السيدة إلى المستشفى في حال:
– ظهور علامات الالتهاب مثل نزيف ، صديد ، استمرار الألم ، احمرار ، حكة في مكان الحقنة
– نزيف مهبلي شديد
– صعوبة في التنفس
– آلام شديدة في أسفل البطن
– الاكتئاب

للاطلاع على أنواع أخرى لوسائل منع الحمل: اضغطي هنا

 

علاقة حقنة منع الحمل بهشاشة العظام:

اترك تعليقاً